Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


تحيةً من الأعماق لثورة تموز المجيدة والرحمة لشهدائها وروادها والحرية والعز لعراق الشموخ والكبرياء


11-07-2022
صر حٌ عظيمٌ في العراقِ تهدَّما
جرحٌ عميقٌ لا يطالهُ بلسما
من ظنَّ أنَّا قد نسينا جُرْمهمْ
لا شكَّ أنَّهْ بالظنونِ توهَّما
مَنْ مثلنا في العيدِ فاقدُ فرحةٍ
زادت قلوبنا في العراق تألُّما
بصبيحةٍ قد أعدموا صقرَ الإبا
يوم استباحوا في العراقِ تظلُّما
كتبوا بفعلتهمْ تشفِّي مرامهمْ
من يوم ذاقوهُ الزؤام تسمُّما
قد نكَّلوا بالعيدِ مثلما شنَّعوا
وبحقدهم رسموا الطريق جهنما
من سارَ في ركبِ الجريمة دأبُهُ
لا بدَّ من يومٍ تراهُ تندَّما
هذه ليستْ مواعظَ إنَّما
هذي دروسٌ من أرادَ تعلَّما
لن يستقرَّ البغيُ في ارضٍ سمت
وبدمِ الشهادة شعبنا متحزِّما
تموزُ عندنا نستجيرُ بومْضِهِ
منُ فرحْهِ ثغرُ العراق تبسَّما
وبشعلةٍ وبرايةٍ خفَّاقةٍ
جيلُ المبادئ لن يظلَّ مُشرْذما
حمل الأمانة من رموزِ نضاله
لا بدَّ نصرهُ في العراقِ مُحَتَّما

محسن يوسف ١١ ٧ ٢٠٢٢

New Page 1