Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


"طليعة لبنان" يبرق مهنئاً بالافراج عن الرفيق المناضل علي الريح السنهوري الامين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي ، امين سر قيادة قطر السود


23-11-2021
الرفيق المناضل علي الريح السنهوري الامين العام المساعد للحزب ،امين سر قيادة قطر السودان

تحية رفاقية ، تحية العروبة والنضال.

تلقينا بارتياح كبير نبأ خروجكم الى الحرية ، بعد اعتقال دام لاكثر من شهر بعد الانقلاب الذي نفذه المكون العسكري ضد عملية التحول الديموقراطي في السودان .
ان خروجكم الى الحرية لم يكن منة من احدٍ، وانما جاء بضغط الشارع المنتفض على الردة التي تريد العودة بالوضع السياسي الى مرحلة ماقبل توقيع الوثيقة الدستورية.
لقد اثبتت جماهير السودان مرة جديدة حيويتها النضالية واصرارها على السير في نهج التغيير حتى الوصول به الى مآلاته النهائية في استكمال عملية اسقاط كل مرتكزات نظام التمكين واقامة الدولة المدنية الديموقراطية التي تحقق المساواة في الحقوق والواجبات ، وتسير قدماً في النهوض التنموي الشامل وفي مقاومة مسار التطبيع مع الكيان الصهيوني ووأد كل المحاولات التي ترمي الى ربط السودان بعجلة الانظمة المطبعة على حساب الارث الوطني لشعب السودان الذي اطلقت من عاصمته اللاءات الثلاث ،وعلى حساب دروه وانتمائه القوميين وطليعيته في اسناد القضايا القومية واولها قضية فلسطين العراق وكل ارض عربية محتلة ومغتصبة.
ان قيادة الحزب في لبنان وكل كوادره ومناضليه تتقدم منكم ايها الرفيق القائد باحر التحيات الرفاقية وتهنئ حزبنا المناضل في القطر السوداني قيادة ومناضلين بخروجكم الى الحرية ومتابعة قيادتكم للمسيرة النضالية التي ينخرط الحزب فيها بفعالية وحضور ملحوظين مع القوى الوطنية الاخرى التي انتفضت على نظام البشير وهي اليوم تكمل انتفاضتها لاسقاط حكم الردة والعودة بالسودان الى حكم التحول الديموقراطي وتحقيق السلم الاهلي واطلاق الحريات الديموقراطية وتطبيق احكام العدالة الانتقالية .

دمتم رفيقنا العزيز ،على رأس مسيرة النضال الوطني في السودان وعلى رأس مسيرة الحزب في نضاله على مستوى الساحة القومية لحماية شرعيته ولانهاء استلاب الامة العربية الاجتماعي والقومي على طريق تحقيق اهدافها في الوحدة والحرية والاشتراكية.
الحرية لسائر الرفاق المناضلين الذين مازالوا قيد الاعتقال ولكل المعتقلين من قوى اعلان الحرية والتغيير والرحمة للشهداء والشفاء للجرحى ، وما النصر الا صبر ساعة.

القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي.
بيروت في 2021/11/23

New Page 1