Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


في سنوية الراحل الكبير المناضل طارق عزيز .


20-06-2021
▪︎ أﻻ أيتها الجلجلة يولد في مسمارك الغارز في راحتيه بطﻻ وفيا .
..وأنهمر العراق من عيون أبازياد
مرثية كالمطر اﻻبيض .

والمحبون خلف نخيل الفرات
كالرحيل في الصحراء
بالحزن الموشوم فوق صدورنا
بالوطن النائم في ذاكرة اﻻعراب
كالسجادة الملونة .

تسقط أقنعة تتهاوى
مابين دمعة ودمعة
عصبت بالسدر جبيني
جفت شفتي
يبست كظهيرة صيف
أوسعت لها جرحا في كفي ..
خبأت به دمعي .

وانتظرت أن تندى في زمن النزف
في حنجرتي ملح .. وحزني بحجم الكواكب ..

بكيت مثل طفلة تبللت ثيابها بالماء
فاﻻبطال يرحلون من أصابعي .

صفعتنا الريح الملعونة
فتساقطنا على أكتاف هذي اﻷرض أحلى أوسمة .

سقطت سعفة دمع في البيوت

أبازياد .. حملت وهجك الريح ..

يولد في مسمارك الغارز مفازات بطولة ..

والليل في مسالك الرماد
يصير ارض الله والميعاد .

والمحبون خلف نخيل الفرات
ستأتيك تمسح عن وجهها لطمات الدهان ... تعود إليك ...
وتعلن عن حزنها ...

New Page 1