Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


البعث في تونس : التطبيع خيانة للشعب والأرض و التاريخ

المحرر
14-08-2020

في الوقت الذي يكثف الكيان الصهيوني من اعتداءاته على أمتنا في سورية ولبنان وداخل فلسطين المحتلة حيث الحصار المضروب على الشعب في كل من الضفة والقطاع والاعتداءات المتكررة وجرائم القتل والاعتقال وافتكاك الأرض من أصحابها وتوسيع المستوطنات الصهيونية، مستغلا حال الضعف والوهن الذي تعيشه الأمة منذ احتلال العراق وإخراجه من معادلة المواجهة مع الكيان الصهيوني،
ها هو النظام الرجعي العميل في الإمارات العربية المتحدة يمعن في نهج العمالة للكيان الغاصب و يفصح عن خيانته للشعب الفلسطيني و الأمة العربية و يضرب عرض الحائط كل المقررات العربية التي اعتبرت و لازالت القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للعرب ويعقد 《اتفاق أبراهام》 المهين ، للتطبيع الكامل مع كيان الغصب الصهيوني برعاية أمريكية ومباركة الرجعية العربية و في هذا الصدد فإن حركة البعث التي تعتبر أن القضية الفلسطينية هي قضيتها و قضية العرب المركزية و ستظل كذلك حتى تحرير كامل فلسطين من البحر إلى النهر تعلن ما يلي ..
• إن ما أقدم عليه النظام الإماراتي هو طعنة جبانة في الظهر للنضال الوطني الفلسطيني والقومي العربي ولكل الشعوب الحرة في العالم، التي تقف على النقيض من الاستعمار والصهيوني و نعتبر ذلك انخراطا مفضوحا في صفقة القرن التي تهدف إلى طمس الحقوق العربية في فلسطين و تصفية القضية الفلسطينية نهائيا ...
• ندين بكل أشكال الإدانة هذا العمل الخياني ونؤكد أنه ما كان ليتم لولا مباركة الرجعية العربية وتهافت حكام الخليج وخيانتهم لامتهم ودينهم بل وللشعب الإماراتي نفسه و نعتبر عملية التطبيع تفريط في الحق العربي و حق الأجيال السابقة و اللاحقة و الذي لا حق لهم في التصرف فيها و الخروج عن الإجماع العربي و تعرية ظهر المناضل الفلسطيني الذي لا سند له سوى أبناء أمته العربية ...
• إن هذه الأنظمة التي تتهافت على الرضوخ و الركوع و الانحناء للعدو الصهيوني و أعداء الأمة العربية عالميا و إقليميا فقدت كل معاني الوطنية و قيم الإنسانية و سيكون مصيرهم مزبلة التاريخ...
• نطالب القوى الوطنية والقومية التونسية والعربية بإدانة هذا العمل الخياني، ونطالب الحكومة التونسية أن تدين ما أقدم عليه النظام الإماراتي باعتباره عمل خياني، ويتعارض حتى مع مقررات النظام الرسمي العربي على ضعفه، كما نطالب مجلس نواب الشعب في تونس بالإسراع في المصادقة على قانون تجريم التطبيع لغلق كل المنافذ أمام أي خطوة مماثلة من أي جهة كانت داخل بلادنا...
-عاشت نضالات أبناء شعبنا الفلسطيني و عاشت فلسطين حرة عربية من البحر إلى النهر.
حركة البعث
تونس

New Page 1