Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


لقاء التغيير من اجل لبنان ديموقراطي ينعي الامين العام لمنظمة العمل الشيوعي الرفيق المناضل القائد الوطني محسن ابراهيم(ابوخالد).

المحرر
04-06-2020
ينعي لقاء التغيير من اجل لبنان ديموقراطي الى شعب لبنان وقواه الوطنية والتقدمية والديموقراطية والى جماهير الامة العربية وقواها الثورية التحررية وفي الطليعة منها ثورة فلسطين ،قائداًً وطنياً وهامة عروبية ومناضلاً صلباً من اجل ديموقراطية الحياة السياسية. انه الرفيق محسن ابراهيم (المعروف باسمه المحبب ابو خالد )،الامين العام لمنظمة العمل الشيوعي والذي وافته المنية ،بعد تاريخ حافل بالعطاء والنضال على الصعد اللبنانية والعربية والعالمية. وبوفاته تفقد حركة النضال الوطني اللبناني بكل طيفها السياسي وحركة النضال العربي ،علماً من اعلام الحركة السياسية التقدمية التي انخرط في صفوفها منذ تفتح وعيه السياسي على قضايا الوحدة والتقدم والتحرر وبالاخص قضية فلسطين .
ان لقاء التغيير من اجل لبنان ديموقراطي ،وهو يعي حجم الدور المميز الذي لعبه الفقيد الوطني الكبير في تطوير اليات العمل الوطني المشترك وصياغة برنامج التغيير السياسي بوسائط التعبيرات الديموقراطية ،سيبقى يستحضر في حراكه السياسي والشعبي ، الارث النضالي الذي راكمه الرفيق ابوخالد مع قادة وطنيين اسهموا جميعاً في الارتقاء بالعمل الوطني الى المستوى المؤسساتي.
ان لقاء التغيير اذ يشاطر الاسرة الكريمة فقيدها وفقيد الحركة الوطنية ولبنان والرفاق في منظمة العمل الشيوعي قيادة وكوادر وقواعد ، الحزن والاسى ويستشعر معهم المصاب الاليم والخطب الجلل ،يعتبر فقيدهم هو فقيد لقاء التغيير بكل قواه وشخصياته، وهو خسارة لاتعوض في وقت تحتاج فيه قوى التغيير الوطني الديموقراطي لمن اختزنوا تجربة غنية بمعطياتها وطنياً وقومياً ،وتميزوا بمناقبية واخلاقية ثورية تركوا بصماتهم الواضحة على صفحات النضال الوطني بابعاده القومية ومضامينه الديموقراطية والاجتماعية،وكما كان الرفيق ابوخالد عنواناً بارزاً من عناوين العمل الوطني وحاضر الطيف في كل تفاصيل الحراك الوطني سيبقى بعد غيابه حاضراً في وجدان وذاكرة رفاقه واحبائه وكل من عرفه وتعرف عليه في مسيرة النضال الطويلة.
تحية لروحه الطاهرة وعهدنا له عهد المناضلين الاوفياء لماضيهم كما الوفاء لقضايا شعبهم وتوقه نحو التحرر والتقدم والديموقراطية.

لقاء التغيير
من اجل لبنان ديموقراطي.

New Page 1