Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


في ذكراه الثالثة والسبعين نكتب للبعث والحياة ...

محسن يوسف
04-04-2020
في ذكراه الثالثة والسبعين
نكتب للبعث والحياة ...
هذا كتابي وهذا بعض المحتوى
والجرح جرحي بالعذابات اكتوى
نيسان هذا العام ليس كغيره
مع أنَّ بعثنا لا يزالُ كما هوَ
مع انَّهُ بالخير والماء اغتنى..
عبر الوباءُ بمتنهِ حتى انزوى
لن تُكْتم الانفاسُ في لحظاته
والبعثُ من ألقِ الشهادةِ إرتوى
يا كلَّ أنسامِ الربيعِ ألا انهضي...
كوني لأهلِ الأرض للضَّيمِ الدوا
فالبعثُ باقٍ رغمَ كل بلائكم
يعلو ويسمو خافقٌ فيه اللوا
حتى وإن لم نحتفل في ذكرهِ
سيظلُّ يحيا بالرجال وبالجوا
هذا الذي أعطى لأمته السّنا
بسموِّ ابطالٍ على مدِّ النَّوا
كتبوا بفيض الدمِّ تاريخَ الألى
يا أمتي نهوى العروبة شأننا
ونظلُّ رغم العسف نعشقهُ الهوى
قد تنطوي أعوام حيفٍ ماحقٍ
لكن تاريخ البطولة ماانطوى
سنشدُّ أزركِ في الصعاب لأننا
في كل مرحلةٍ سنجمعهاالقوى
لن يصدأ السيفُ في أيدٍ مباركةٍ
وسيفُ مجدكِ في المعارك ما التوى
وكل عام والرفاق بخير والأمة بخير والسلامة للجميع
محسن يوسف ٢ نيسان ٢٠٢٠

New Page 1