Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


تصريح صحفي من قيادة قطر السودان حول محاولة اغتيال رئيس وزراء الفترة الانتقالية

المحرر
09-03-2020

تدين بشدة، قيادة قطر السودان لحزب البعث العربي الاشتراكي، العملية الإرهابية التي استهدفت اغتيال د. عبد الله حمدوك، رئيس وزراء الفترة الانتقالية، صباح اليوم الإثنين 9 مارس 2020، والتي تسعى لاستكمال مخطط إعاقة الإنتقال السلمي الذي ميز إنتفاضة ديسمبر، وذلك عبر تجديد إعتماد الإغتيالات والتصفيات الجسدية الذي لازم نهج مسيرة النظام البائد.
وما من شك، في أن من خططوا لهذه العملية الإرهابية كي يحققوا اهدافهم قد وظفوا استمرار تفاقم الأوضاع المعيشية، واستمرار تصاعد الاسعار، والتدهور المستمر في قيمة الجنية، والتشعب في ملف السلام، وعدم استكمال هياكل الحكم والتشريع، والتباطؤ في تصفية التمكين، واسترداد الأموال المنهوبة والمجنبة، ومحاكمة فلول النظام بأسرع ما يكون، وعودة الدولة لأداء وظيفتها الاجتماعية، في توفير ودعم السلع الأساسية والخدمات الضرورية في الصحة والتعليم.
لقد جاءت محاولة الاغتيال كناقوس للتنبيه لحتمية مجابهة التركة الثقيلة، وتخريب النظام السابق، بالجدية والحسم والإرادة الفولاذية المستمدة لقوتها من روح الانتفاضة العظيمة وعنفوانها، وبتفاعل وانسجام مؤسسات الحكم الانتقالي، وباستعادتها لوحدة قاعدتها الشعبية وتعزيز ثقتها فيها، وان تنطلق قوى الحرية والتغيير بعد تقييم تجربتها، من وحدة في الرؤية السياسية والخطاب الإعلامي وبانسجام منابر مكوناتها بما يعزز من اداء ووحدة السلطة الانتقالية، على طريق تصفية التمكين، وبناء السلام، وحل الأزمة الاقتصادية بنهج الإعتماد على الذات، وإرادته الوطنية كبديل لنهج التبعية والراسمالية الطفيلية والمعبرة عن مصالح وتطلعات قوى الانتفاضة، صاحبة المصلحة في التغيير، وانعقاد المؤتمر الاقتصادي القومي قبل نهاية مارس الجاري.
(إن الاغتيالات والمشانق والاعتقالات لن تثني نضالات شعبنا عن مواصلة نضاله السلمي الديمقراطي، والويل كل الويل لمن يستخف بارادته الجبارة).

حزب البعث العربي الاشتراكي (الاصل)
قيادة قطر السودان
9 مارس 2020

New Page 1