Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


طليعة لبنان : نرفض وضع الصورة الشهيد صدام حسين مع اردوغان وندين كل اشكال التدخل الاجنبي في سوريا

المحرر
04-03-2020
ادلى مصدر مسؤول في القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي بالتصريح الاتي :
اقدم بعض الاشخاص على رفع يافطات في اسواق طرابلس الداخلية تحمل صورة مشتركة للرئيس الشهيد صدام حسين ، والرئيس التركي رجب طيب اردوغان. وهذه اليافطات مرفوعة على خلفية الاحداث والمعارك الجارية في الشمال السوري.
ان القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي التي تدين كل التدخلات الاقليمية والدولية في الصراع الدائر في سوريا وعليها، ومنها التدخل التركي الذي يعتبر تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية لدولة عربية، كما التدخل الايراني والروسي والاميركي ،ترفض وضع صورة القائد صدام حسين في نفس البوستر مع اردوغان ،لان الحزب كان وسيبقى يرفض ويدين اضفاء الطابع الديني على الصراع الدائر في سوريا من جهة،كما يعتبر من جهة ثانية ،وبغض النظر عن طبيعة النظام الحاكم الذي يتحمل المسؤولية الاساسية في ايصال الوضع الى هذا المستوى من الانكشاف الوطني، والذي استقوى بالقوى الاقليمية والدولية ان سوريا بكل. ارثها التاريخي،
هي قطر عربي وهويتها القومية هي المهددة من التغول الايراني والتدخل العسكري التركي، وكلا هما يشكلان بما يقومان به ،عدواناً موصوفاً على ارض عربية وكل من يعتدي عليها هو عدو قومي للامة.
ان القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي ترفض وتدين استغلال الموقع الاعتباري لشهيد الوطن والامة والبعث في عملية رخيصة، تصور القائد القومي صدام حسين بأنه يمثل رمزية دينية بهدف اضفاء طابع مذهبي على الصراع المتفجر.
ان الامن القومي العربي هو وحدة عضوية واي اعتداء على أي قطر عربي هو إعتداء على الامة العرببة ومن اية جهة اتى ، وصدام حسين كان وسيبقى رمزية وطنية عراقية ورمزية قومية عربية، واستهدافه كان استهدافاً لهاتين الرمزيتين . ولهذا نتمنى على من رفع هذه البوسترات ان يزيلها ،لان من يحب صدام حسين عليه ان ينظر اليه باعتباره بطلاً قومياً، ووضعه في نفس المستوى مع من يطمح لدور اقليمي على حسب الامن القومي للامة، فيه اساءة لصدام حسين وللامة العربية التي تتعرض لعدوان من مداخل الوطن العربي وتخريب من داخله.

حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي.
القيادة القطرية.
في٣/٣/٢٠٢٠

New Page 1