Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


تصريح صحفي صادر عن حزب البعث العربي الاشتراكي الأردني

المحرر
07-09-2019

تتابع القيادة العليا لحزب البعث العربي الاشتراكي الأردني بقلق شديد حالة التأزم التي تنتهجها حكومة الرزاز من غلق للطرق المؤدية للعاصمة عمان، وسياسة القبضة الأمنية لمنع المعلمين للوصول لساحة الكرامة والعز "الدوار الرابع". للمطالبة بحقوقهم المشروعة والمبنية على تفاهمات من عام 2014 تتمثل في علاوة التعليم 50%.
أن ضيق صدر الحكومة وتعنتها وفي محاولة يائسة من جانبها للتلويح بالعصا الغليظة رغم سلمية الاعتصام الذي دعى له المعلمين بعد فشل كل التفاهمات والإجراءات والتي أوصدت جميع الأبواب في وجه المعلمين مما أجبرهم إلى الدعوة للاعتصام اليوم الخميس 5/9/2019 قد كان واضحاً منذ بداية الإعلان عن الوقفة النية الأمنية المبيتة و حالة التأزيم غير المبررة لثني المعلمين عن مواصلة النضال من اجل تحقيق المطالب العادلة .
فلقد عانى المعلمون وما زالوا من جملة من المشكلات التي تبدأ من انخفاض معدلات رواتبهم وتراجع المكانة الاجتماعية التي كانوا يتمتعون بها قبل عقود أدت الى تراجع العملية التربوية وإضعافها، فالمعلم ركيزة من ركائز بناء الوطن وهذه الركيزة لا بد من أن تكون قوية وثابتة ويجب الحفاظ عليها، وأن ما نشهده في وطننا من اعتداءات سواء الجسدية منها أو المعنوية والتعدى الصارخ على حقوقه وخصوصا ما نشهده في المدارس الخاصة من تقاضي المعلمين أجورا أقل بكثير من الحد الادنى للأجور ومن حرمانه من حقه الاشتراك في الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي وحتى حرمانه من رواتب العطلة المدرسية أدى إلى إضعاف الدور المناط بالمعلم وإلى هوان هذه الركيزة .
إن تأمين حياة كريمة للمعلم ومستوى مادي أفضل يحافظ على مكانة المعلم ويخفف من هجرة الكفاءات خارج الوطن، كما أن زيادة نسبة مكرمة المعلمين هو أقل ما يقدمه الوطن لهذه الفئة التي تفني عمرها في خدمة الأجيال وبنائها، وزيادة مبلغ الإسكان يخفف وطأة العبء الذي يقع على عاتق المعلم في تأمين سكن كريم في ظل التضخم في أسعار الشقق السكنيه والأراضي وتكلفة البناء.
أننا في حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني نطالب الحكومة بالكف عن لغة التهديد والوعيد التي تطلقها ضد المعلمين كما ندين السياسة القمعية التي تمارسها ونؤكد على أهمية أن يبقى حراك المعلمين معبراً عن نفسه باليات العمل الديموقراطي، ونرفض حالة التجييش الإعلامي الغير مبرر فحق الاعتصام وإبداء الرأي كفله الدستور.اننا في حزب البعث نقف مع مطالب المعلمين العادله ونشاركهم ونشد على ايديهم ، كما اننا نطالب الحكومة بالكف عن استعمال القبضة الامنية ضد كل حراك شعبي سلمي عادل كفله الدستور والقوانين ومبادى حقوق الانسان.
عاش المعلم حرا ابيا
عاش الاردن عزيزا مستقرا أمنا.
القيادة العليا لحزب البعث العربي الاشتراكي الأردني

New Page 1