Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الرفيق حسن بيان يهنئ الرفيق علي الريح السنهوري ومن خلاله كل تنظيمات الحزب في السودان لدورهم المميز في الثورة

المحرر
05-08-2019
الرفيق المناضل علي الريح السنهوري
الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي
أمين سر قيادة قطر السودان للحزب
الرفاق المناضلون أعضاء القيادة للحزب

تحية رفاقية،
تحية العروبة والنضال
من رفاقكم في لبنان الذين واكبوا انتفاضة جماهير السودان منذ لحظة انطلاقتها،نتوجه إليكم وعبركم إلى قواعد الحزب وكل مناضليه وإلى شعب السودان العظيم بأحر التحيات الرفاقية والنضالية،مكبرين في هذه الانتفاضة نقاءها الثوري والتي حافظت على سلميتها برغم ماتعرضت له من قمع وتنكيل وعنف مفرط،والتي بإصرارها على إنجاز عملية التغيير الوطني الديمقراطي بالاستناد إلى الحراك الشعبي سطرت أروع الملاحم النضالية التي وضعت السودان على طريق التحول السياسي الذي يعيد بناء السودان على الأسس الوطنية الديمقراطية وينهي حكم المنظومات الأمنية ومنظومات الفساد السياسي والاقتصادي والمالي والاداري ويقيم الدولة المدنية،دولة المواطنة التي تحكمها قواعد المساواة في الحقوق والواجبات .

إن التجربة الفريدة التي تجسدت في ضبط إيقاع حراك الشارع،وضبط الخطاب السياسي والوعي الوطني الذي تجلى في وحدة القوى التي قادت الحراك وحولته إلى ثورة شاملة،هي خطوة تسجل للقوى الوطنية السودانية في تجربتها الجبهوية التي جمعت طيفاً سياسياً واسعاً والتقت على برنامج موحد ،استطاع أن يشكل أساساً في بلورة مخرجات الحل بعناوينه الدستورية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ورسم ملامح المرحلة المقبلة لهذا القطر العربي،
الذي استطاع حراكه أن يعيد الاعتبار للمعطى الايجابي للحراك الشعبي العربي الذي تعرض للاختراق في أكثر من ساحة عربية،

بإسم القيادة القطرية للحزب في لبنان وكوادره وكل مناضليه،نهنئكم أيها الرفاق المناضلون بما استعطتم تحقيقه،ونخص الرفيق المناضل الأمين العام المساعد أمين سر قطر السودان
علي الريح السنهوري بالتحية ولكل الرفاق في قيادة الحزب وكل مستوياته الذين أدوأ دوراً مميزاً في إدارة الحراك وقيادته بجوانبه السياسية والاعلامية والجماهيرية ونقدر عالياً التجربة الجبهوية التي استطاعت قواها أن تقدم نفسها فريقاً واحداً في الشارع وعلى مستوى العلاقات السياسية.

كل التحية لكم أيها الرفاق،لأنكم أثبتم أن الحزب كان وسيبقى في صف الجماهير وهو جزء لصيق بحراكها وهو مهما اشتدت الضغوطات والمؤامرات الداخلية والخارجية عليه سيبقى قادراً على تجاوزها وهي أهداف الجماهير في التغيير الوطني وأهداف الأمة في الوحدة والحرية والاشتراكية والتحرر والتحول الاجتماعي التقدمي .

كل التحية لقوى الحرية والتغيير ولجماهير السودان التي بقيت على زخمها التعبوي والمجد والخلود للشهداء الأبرار الذين بتضحياتهم وجهد المناضلين ومعاناتهم وضع الشعب أقدامه على سكة التغيير .

دمتم قيادة رائدة للنضال الجماهيري
ودمتم ذخراً لنضال أمتنا العربية
القيادة القطرية لحزب طليعة لبنا العربي الاشتراكي
الرفيق حسن بيان أمين سر قيادة قطر لبنان
بيروت في 5/8/2019

New Page 1