Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


البعث في السودان : مجزرة اعتصام القيادة لن ولن تمر دون الوقوف على المجرم الحقيقي

المحرر
27-07-2019
حزب البعث العربي الاشتراكي
بيان. إلى جماهير شعبنا السوداني

لقد تابعتم نتائج تقرير لجنة التحقيق التي شكلها المجلس العسكري لكشف حقائق مجزرة فض اعتصام القيادة العامةفي 3 من يونيو 2019 حيث المجزرة التي اصرخت فظاعتها اغلب سكان المعمورة لأنها صادفت آخر يوم للصائمين في رمضان

إن الدلائل والأفعال النوايا والوثائق تدل بأن هذا الفعل الشنيع والمجزرة البشعة لن تحدث إلا بغطاء سلطة تعرف ماذا تريد وكيف تغطي على جريمتها النكراء والمنكورة إنسانيا وشرعيا لذلك سارع المجلس العسكري بتكوين لجنة تحقيق لم يكن الهدف منها إلا دفن الحقيقه وبعثرة الأدله .
هكذا أتت النتائج من لجنة لم ننتظر أو نتوقع منها حيدة أو نزاهة الجريمه مخطط لها بعنايه ونفذتها جهات عسكريه وامنيه وكتايب ظل لازالت على ارتباط وثيق بجملة من أفعالها قبل تكوين لجنة التحقيق وبعدها من منا يصدق أن المجلس العسكري الذي أفشل خمسة انقلابات عسكرية .هي في طور التخطيط يعجز عن معرفة حركة واتجاة ومهمة عشرات التاتشرات محملة بمئات الجنود من صنوف الأسلحة وهي تتجه صوب القيادة العامة للجيش لقتل المعتصمين لا لفضهم

شعبنا الأبي

إننا لسنا في انتظار نتائج أو عدالة من لجنة التحقيق التي كونها المجلس الانتقالي لأنها تكونت لدغمست الحقائق وحرف وجهة أصابع الاتهام لكي نصل المجرم الحقيقي .
انجريمة مجزرة اعتصام القيادة لن ولن تمر دون الوقوف على المجرم الحقيقي الذي أراد أن يصيب هذه الثورة العظيمة في مقتل بحرف مسارها إلى الثأر والدم ولكن مبادئ الثورة كانت عاصمة واقوي من غضبة التفرد بالحق

شعبنا الأبي

إننا في حزب البعث العربي الاشتراكي كما ادنا المجزرة ترفض كذلك لجنة التحقيق وتكوينها والنتائج التي توصلت إليها ونؤكد ونصر على تكوين لجنة تحقيق وطنيه مستقله وفق ما نصت عليه وثيقة الدستور الانتقالي بغرض الوصول إلى تحقيق شفاف يعلن عن الجناة بكل.وضوح في ظل الحكومة المدنيه الانتقاليه لكي يجد الجناة جزاهم العادل يشهد له العالم أجمع
المجد والخلود شهدائنا
عاجل الشفا لجرحانا
عاش نضال الشعب السوداني

حزب البعث العربي الاشتراكي

New Page 1