Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


تجمع المرأة اللبنانية في الشمال شارك في تكريم المناضلتين ميسر الاطرش واميرة حروق

طرابلس - نبيل الزعبي
01-04-2019
شارك تجمع المرأة اللبنانية في طرابلس ممثلا بمسؤولة التجمع في الشمال الرفيقة عليا محفوظ في حفل تكريم الامهات على مسرح الرابطة الثقافية بتاريخ 31/3/2019 بالتعاون مع مجموعة من الهيئات النسائية الشمالية عبر تكريم عميدات له في النضال النسوي والوطني والقومي وهنّ المناضلتين أميرة حروق (ام ثائر ) وميسر الاطرش . وخلال التكريم قدمت الرفيقة محفوظ نبذة مختصرة عن سيرة كل من المناضلتين الاطرش وحروق قبل ان تتسلم المناضلة ميسر الاطرش درعها التكريمي وتتولى المربية الاستاذة رشا حروق استلام الدرع التكريمي لشقيقتها المناضلة أميرة حروق التي توجه بعدها وفد من العائلة والتجمع ورفاق الدرب في قيادة حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي في الشمال لزيارة المناضلة ام ثائر (شفاها الله) مقدمين لها درع التكريم :
وقيما يلي نبذة عن السيرة الذاتية لكل من:
الرفيقة أميرة حروق،
بدأت نضالها وهي بعمر الصبا و اندفاع روح الشباب ، لم يقتصر نضالها على الجانب النقابي والنسوي بل اتسع حتى بلغ منتهاه في النضال الوطني والقومي .
مع بداية الحرب الأهلية البغيضة لعبت المناضلة دوراً فاعلاًالى جانب المناضلة المرحومة عصمت الادهمي في التجمع الوطني للعمل الاجتماعي.
في اواخر السبعينات ومع اشتداد الانقسام في الوطن ، تداعت الاميرة المناضلة مع مجموعة من السيدات يتوزعن على مساحة الوطن واسسن تجمع المرأة اللبنانية كإطار لعمل نسوي فاعل في مواجهة التهميش والإقصاء الذي كان سائداً في تلك الفترة .
لقد شاركت في مؤتمرات ومنتديات عربية وعالمية ولعبت دوراً فاعلاً في تلك المحطات واستحقت التكريم والتقدير من كل مكان حلت به .
يفتخر تجمع المرأة ويسمو بتكريم احدى عميداته وواحدة من ،اميرات النضال في صفوفه، هي الأميرة في امومتها واعمالها وتاريخها النضالي المشرّف.
انها المناضلة اميرة حروق .....
ام ثائر.. انت معنا دوما وان كنت غائبه بالجسد لظروفك الصحيه

فتتفضل شقيقتها السيدة رشا حروق لاستلام الدرع التكريمي عنهاً
وجاء في سيرة الرفيقة ميسر الاطرش:
بدأت حياتها النضالية في العام ١٩٥٧ حين كانت قضية التحرر الوطني همّ كل عربي شريف ولأنها مناضلة من طراز اللواتي حملن قضايا الوطن والأمة على كواهلهن لقد شاركت في مظاهرات التنديد بالعدوان على قناة السويس وهتفت لتحرير الجزائر ودحر المحتل واطلاق كل المعتقلين من سجون الاحتلال الفرنسي ، شاركت مع رفيقاتها في اسعاف المصابين في حرب ٥٨ ، كما شاركت في كل الساحات مع الثائرين اعتراضاً على التزوير في نتائج الانتخابات لإسقاط نيابة المرحوم الدكتور عبد المجيد الرافعي.
شاركت في العديد من الدورات التدريبية والتطويرية للاونيسكو كما اسهمت مع المناضلات الطرابلسيات خاصةً واللبنانيات عامةً في خدمة التجمع .
تجمع المرأة اللبنانية يفخر بكل مناضلاته وعلى وجه الخصوص المناضلة المعطاءة ،الام والشقيقة لكل المناضلين بعطائها وتضحياتها ، رئيسة التجمع لدورات سابقة انها المناضلة الماجدة الرفيقة ميسر الأطرش .






New Page 1