Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


تصريح للدكتور احمد شوتري الناطق باسم البعث حول الانتفاضة الشعبية في الجزائر

المحرر
27-02-2019
على اثر الانتفاضة الشعبية الي تعم هذه الايام الجزائر رفضا للحياة السياسية التي تعيشها البلاد بعد الاعلان الرسمي عن ترشح الرئيس بوتفليقه لعهدة خامسة وهو في حالة صحية متردية، وتهليل بطانته في النظام لهذا الترشح. صرح الناطق الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي في الجزائر بالتصريح التالي
ان انتفاضة الشعب الجزائري الكبيرة في وجه النظام الجزائري واستفزازاته المتكررة، بسبب انسداد الحالة السياسية في البلاد و العمل على استمرارية السلطة في سياساتها المتهالكة، باعادة ترشيح الرئيس بوتفليقه لعهدة خامسة خارج الدستور الاعراف والقيم الاخلاقية
لقد كانت انتفاضة الشعب الجزائري في جميع ولايات الوطن ودوائره وبلدياته وجامعاته دليل على الرفض المطلق لسياسة النظام، والتعبير عن الوعي السياسي للشعب وتحضره حينما اعلنها سلمية خالية من العنف والتجاوز على الافراد والممتلكات ورجال الامن
امام هذه الانتفاضة الشعبية السلمية الشجاعة، يحيي حزب البعث العربي الاشتراكي في الجزائر جماهير الشعب في وقفتهم الحضارية هذه، ويدعوهم الى الاستمرار فيهاحتى تاتي بنتائجها، واهمها التغيير الشامل للوضع في البلاد واقامة نظام ديمقراطي عادل و منفتح على كل الاتجاهات السياسية دون اقصاء للانطلاق للبناء و التشييد للالتحاق بركب الدول المتقدمة، ووضع الجزائر في مكانها الائق اقليميا ودوليا، كما يدعو السلطة بكل مؤسساتها، وفي مقدمتها الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير المبارك الى الاستجابة لتطلعات الشعب ومطالبه المشروعه حتى نجنب بلدنا ويلات المزالق لا سمح الله.

الناطق الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي في الجزائر
أ.د. أحمد شوتري
الجزائر

New Page 1