Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


البعث في الاردن يبارك انهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع الكيان الصهيوني



المحرر
24-10-2018
يتوجه حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني قيادة وكوادر وأنصار الى ابناء شعبنا الاردني القابض على جمر المعاناة ولأبناء امتنا العربية الماجدة بأطيب التهاني والتبريكات بمناسبة انهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع الكيان الغاصب فاسترداد الحقوق الأردنية الثابتة في الأرض والمياه والسيادة هي حمايةً للوطن من التآمر والتهديد وواجب مقدس.
أننا في حزب البعث العربي الاشتراكي الأردني نُكبر في شعبنا الصابر هذا الزخم النضالي الذي تجلى بحراك شعبي اتخذ بعداً وطنياً أستطاعت من خلاله جماهير شعبنا أن تفرض إرادتها ونعتبر قرار السلطة التنفيذية استجابة لمطالب شعبية متواصلة لإلغاء عقود التأجير (الاحتلال) ضمن إطار المطالبة لإلغاء معاهدة وادي عربة
اننا في حزب البعث العربي الإشتراكي الأردني نؤكد على تأييدنا الكامل لقرار عدم تمديد العمل بالملحقين 1(ب) و1(ج) من معاهدة وادي عربة ونطالب بموقف وطني يعبر عن ارادة الشارع بانهاء العمل بهذه الملاحق وعدم التنازل عن شبر واحد من الارض العربية الاردنية وعدم التفريط بسيادتها وحصر حقوق الانتفاع بهذه الاراضي للمواطن الاردني فقط.
وهنا نؤكد مرة اخرى على موقف الحزب المتماهي مع موقف شعبنا ونقاباته المهنية والمستقلة ومؤسسات المجتمع المدني والحراكات الشعبية الرافض لكافة اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني ورفض عزل الاردن عن عمقه القومي العربي من خلال تكبيله بمعاهدة وادي عربة المرفوضة شعبيا. ونطالب باتخاذ قرار وطني حاسم متناغم مع نبض الشارع بابطال كافة الاتفاقيات المبرمة مع العدو الصهيوني ومنها صفقة الغاز المسروق وقناة البحرين. ان هذه الصفقات والاتفاقيات تكبل الاردن وتنتقص من سيادته وترهن مستقبله واقتصاده ليكون تابعا للكيان الصهيوني الذي لا يحترم معاهداته واتفاقياته.
ونتوجه بالتقدير لكل القوى المناضلة الحزبية والنقابية والشعبية والطلائعية الشريفة التي خاضت معركة استعادة السيادة الوطنية على الارض الأردنية وحق الاردن في استعادة سيادته على ارضه المستأجرة والتي هي بمثابة احتلال لا أكثر ولا أقل..
ونطالب الحكومة وبعد هذا القرار ان تخوض معركة استعادة الباقورة والغمر بمسؤولية وطنية عالية ورفض كل الضغوط والتهديد والوعيد التي تصدر من الكيان الصهيوني من اجل اجبارها على التمديد وسيستمر الحزب ومناضلوه وحلفاءه في المشاركة الفاعلة ودعم كل الجهود الوطنية للوقوف في وجه هذه الضغوط على بلدنا الحبيب حتى بسط السيادة الكاملة على أرضنا وتحرير الاراضي العربية المحتلة كافة في فلسطين والأحواز والجولان ومزارع شبعا وسبتة ومليلة والجزر العربية الثلاث من كافة الإحتلالات.
عاش الاردن حرا عربيا وعاشت الامه العربيه والمجد والخلود للشهداء الابطال.

New Page 1