Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الرفيق محمود قاسم في لقاء تضامني عن القضية الفلسطينية : كل المؤامرات لن تحبط شعبنا الذي هو في حالة ثورة دانمة

المحرر
06-10-2018

دعت لجان العودة الفلسطينية إلى لقاء تضامني مع القضية الفلسطينية حضرته شخصيات لبنانية وفلسطينية وعدد من الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية، وللتباحث حول ما تواجهه القضية الفلسطينية من مؤمرات، وقد ألقى الرفيق محمود قاسم ابراهيم عضو قيادة قطر لبنان كلمة، هذا نصها:
اسمحوا لي ايها الاخوة وانا احيي وقفتكم التضامنية هذه ان اعبر وانا بينكم عن فخري واعتزازي العالي باني من بين كثر من رفاقي البعثيين , جمعتنا بكم خنادق النضال والمقاومة ضد عدو الامة، وقاتلنا سويا على ثغور الجنوب ،
وكان هادينا قول قائدنا المؤسس بان فلسطين لن تحررها الحكومات، بل الكفاح الشعبي المسلح. فكان منا المقاومون والشهداء على درب التحرير
وكان ابو علي حلاوي وعائلة شرف الدين، وعلي مرتضى والمئات غيرهم احبوا فلسطين واستشهدوا في سبيلها .
وبعد ايها الاخوة
فانني اتوجه باسم رفاقي في حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي وباسمى بآيات الاكبار والاعتزاز لشعب فلسطين المقاوم. لشهدائه واسراه لفتيته وفتياته الذين يقاومون بصدورهم العارية الة العدوان الصهيوني وهمجيته.
ان شعبا هذه ارادته لهو حتما شعب سينتصر وسيحقق اهدافه في التحرير والعودة . ولن يحول بينه وبين تحقيق اهدافه تلك تغييب القرار ١٩٤والتنكر الصهيوني والغربي له.
ولا اعلان يهودية دولة الكيان، واعلان القدس عاصمة ابدية له
ولا كل ما يحاك من مخططات تصفوية لقضية فلسطين عبر ما سمي بصفقة القرن. يضاف الى كل ذلك ما اقدمت عليه الادارة الاميركية من وقف لمساهمتها للاونروا بغية تعويق عملها مقدمة لفرض التوطين كامر واقع.
ان هذه الوقائع على الرغم من خطورتها فهي قطعا لن تحبط شعبنا الذي هو في حالة ثورة دانمة تتجدد بصورة ابهى مع كل جيل من اجيال شعبنا العظيم.
ولكن ولكي نصمد وننتصر لا بد من ان نحقق ما يلي:
-السعي الى استعادة الحيوية للشارع العربي واستنفار كل طاقات الامة في المواجهة.
-العمل على تحويل الحراكات التضامنية الى فعل جدي مقاوم بجميع الوسانل
-حث قوى الثورة الفلسطينية على تحقيق المصالحة الوطنية والتخلص من قيود وتداعيات اوسلو
-اعتماد المقاومة كطريق وحيد للتحرير والعودة واستعادة فلسطين الى حضن الامة ،حرة عربية من البحر الى النهر.

New Page 1