Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


البعث في الاردن يستذكر العدوان الاميركي الغاشم على ملجأ العامرية في بغداد : سيبقى وصمة عار في جبين الغزاة المعتدين

المحرر
13-02-2018

بسم الله الرحمن الرحيم
تصريح صحفي
صادر عن امين سر حزب البعث العربي الاشتراكي في الاردن
في مثل هذا اليوم الثالث عشر من شهر شباط عام ١٩٩١ قام الغزاة الامريكيون بضرب ملجأ العامرية في بغداد حيث راح ضحية هذا العدوان الغاشم ما يزيد عن اربعمائة مدني عراقي من نساء واطفال على الرغم من ان الملجا مصمم ضد الاسلحه غير التقليدية الكيماوية او الجرثومية ومحكم ضد الاشعاعات الذرية والنووية الا ان القنابل الذكية التي سقطت عليه حرقت جميع من في الملجا واذابت اجسادهم فكانت من ابشع جرائم العصر التي ارتكبتها الامبرياليه الامريكية المتحالفه مع العدو الصهيوني والايراني الفارسي المجوسي . اننا في حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني نستذكر هذا العدوان الغاشم المؤلم ونندد به سابقا وحاضرا ومستقبلا وسيبقى وصمة عار في جبين الغزاة المعتدين . لندعو بنفس الوقت الرأي العام العالمي والانساني الى ادانة كل اشكال العدوان الذي مارسته الامبريالية الامريكية والاستعمار الاجنبي والصهيوني المتحالف استراتيجياً مع العدو الفارس الايراني الذي تم توكيله من قوى الاستعمار والصهيونيه اكمال الدور التدميري والتخريبي للعراق.
اننا لعلى ثقة بقدرة وعزيمة رجال المقاومة الابطال بقيادة الرفيق المجاهد البطل عزت ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير على تحرير العراق وتخليصه من قبضة العدو الفارسي المجوسي وما النصر الا من عند الله .

امين سر حزب البعث العربي الاشتراكي القطر الاردني
الرفيق اكرم الحمصي
عمان ١٣-٢-٢٠١٨

New Page 1