Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مسؤول تنظيم خارج الوطن الرفيق حسن بيان يبرق الى القائد عزة ابراهيم بمناسبة ذكرى ثورة الثامن من شباط

المحرر
08-02-2018
الرفيق القائد عزة ابراهيم المحترم الامين العام للحزب القائد الاعلى لجبهة الجهاد والتحرير حفظكم الله ورعاكم
تحية رفاقية
تحية العروبة والنضال
تحل الذكرى الخامسة والخمسين لثورة الثامن من شباط١٩٦٣ والعراق يواجه تحدي الاحتلالين الاميركي والايراني وكل افرازاتهما السياسية والامنية في مواجهة هي الاشد بين قوى الامة الحية التحررية واعدائها المتعددي المشارب والمواقع.

ان هذه المواجهةالتي يتبوأ الحزب فيها موقعاً طليعياً ماكان ليستطيع ذلك لو لم يكن يكتنز ارثاً نضالياً تراكمت معطياته على مدى الحقب الماضية وكانت عروس الثورات واحدة من انجازات الحزب النضالية على صعيد بناء العراق بناء وطنياً تقدمياً بافآق قومية عندما تصدى مناضلوه لمن حاول اخراج العراق من فضائه القومي.
واذا كان لم يقيض لهذه الثورة ان تأخذ كامل مداها في احداث التحول النوعي في بنية العراق السياسية والمجتمعية بسبب ردة تشرين الا ان الحزب الذى اسقط حكم قاسم وزبانيته استعاد زمام المبادرة عندما فجر ثورة ١٧-٣٠تموز واقام الصرح القومي الذي استفز بانجازاته اعداء الامة من صهاينة وقوى استعمارية وشعوبية صفوية وقوى عميلة مارست كل اشكال التخريب والعبث بامن العراق الوطني ومجتمعه وان تصدي مقاومة العراق الوطنية التي تتبوأون موقع قيادتها والتي استطاعت طرد الاحتلال الاميركي وتستمر في مقاومتها للاحتلال الايراني وما يسمى بالعملية السياسية والقوى الميليشاوية المذهبية على مختلف مسمياتها انما هو استحضار لكل المحطات المضيئة في تاريخ الامة العربية ومنها ثورة الرابع عشر من رمضان.
باسم مكتب تنظيم خارج الوطن في القيادة القومية وكل الرفاق المناضلين في عالم الاغتراب نتقدم منكم ايها الرفيق العزيز باحر التحيات القلبية الرفاقية ونعاهدكم البقاء على خط المبادئ التي يفجرها حزبنا المناضل في ظل قيادتكم الحكيمة انجازات نضالية متحققة.
عشتم وعاش العراق حراً عربياً موحداً
عاشت امتنا العربية الخلود للشهداء والحرية للاسرى والمعتقلين.

رفيقكم حسن بيان عضو القيادة القومية.
مسؤول تنظيم خارج الوطن في القيادة القومية.
في٨/٢/٢٠١٨

New Page 1